شدد رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس، اليوم الثلاثاء(15مارس) على ضرورة عدم السماح لمهاجم ريال مدريد الاسباني كريم بنزيمة بالعودة الى المنتخب الفرنسي لكرة القدم، وذلك بسبب الدور الذي لعبه في ابتزاز زميله ماتيو فالبوينا في قضية الشريط الجنسي.

وقال فالس في مقابلة مع راديو مونتي كارلو "ار ام سي": "اعتقد ان الظروف غير ملائمة حتى الان من اجل عودة كريم بنزيمة الى المنتخب الفرنسي. لا يزال قيد التحقيق"، مضيفا: "بالنسبة للشبان، يجب على الرياضي الكبير ان يكون مثالا يحتذى به. (كرة القدم) انها ارثنا، انها ليس بالشيء الذي يثير اهتمام المشجعين الرياضيين وحسب، وبالتالي يجب توخي الحذر، كل الافعال والقرارات ترتدي اهمية كبرى".

واستبعد بنزيمة (28 عاما) عن المنتخب الفرنسي منذ ديسمبر الماضي حتى جلاء ملفه القضائي، وهو القرار الذي اتخذه رئيس الاتحاد نويل لو غرايت وسانده فيه المدرب ديدييه ديشان.

ووجهت الى بنزيمة تهمة تكوين عصابة اجرامية ومحاولة ابتزاز فالبوينا بشريط اباحي وقد وضع قيد الرقابة القضائية.