بديل - أ ف ب

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس لقاء برلمانيين فرنسيين بالرئيس السوري بشار الأسد "خطأ جسيما"، مذكرا بأن فرنسا قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري منذ 2012.

 ندد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الخميس "بشدة" بلقاء برلمانيين فرنسيين مع الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء.

وصرح فالس قناة بي أف أم تي في "أريد التنديد بشدة بهذه المبادرة. أن يقوم برلمانيون دون أي إنذار بلقاء جزار هذا خطأ جسيم". وكانت فرنسا قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا منذ 2012.