تعتزم العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بحضور مسؤولي الودادية وممثلي ضحايا قرار الهدم عقد ندوة صحفية بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية يوم الإثنين 13 يوليوز، على الساعة العاشرة والنصف صباحا .

وتأتي هذه الندوة حسب بيان توصل به "بديل" في سياق تسليط الضوء على " تداعيات هدم عامل الصخيرات تمارة لمشروع سكني بالهرهورة بدون سند قانوني وبقرار تعسفي مزاجي لإرضاء رغبات منعشين عقاريين من ذوي النفوذ".

وأضاف نفس البيان أن هذا المشروع السكني " كلف ودادية سطات السكنية أزيد من 20 مليون درهم ( ملياري سنتيم ) من مساهمات المنخرطين في المشروع، وأغلبهم من العمال المغاربة المهاجرين"، مضيفا أنه " يضم 33 شقة تتراوح مساحتها ما بين 80 و 115 متر، وأزيد من 18 محلا تجاريا تتراوح مساحتها ما بين 34 و65 متر وطابق تحت أرضي ( مرآب للسيارات )".