علم "بديل" أن أزيد من 60 مناضلا سيجتمعون يوم السبت 3 أكتوبر، بفندق رضا بمدينة فاس، في إطار ترسيم لجنة للدفاع ومساندة الطلبة المعتقلين بفاس وتعيين منسق وتسطير برنامج نضالي لها.

وأكد مصدر من داخل اللجنة التحضيرية لهذه اللجة، أن المجتمعين ينتمون لمختلف الأجيال والتجارب اليسارية ومختلف الحقول من سياسيين وحقوقيين ونقابيين وكذا مختلف المواقع الاجتماعية من أطباء ومهندسين ورجال أعمال ومحامين ورجال تعليم".

وحسب نفس المصدر، فإن هذا الاجتماع يهدف بالإضافة إلى الشق التنظيمي، إلى وضع إستراتيجية للدفاع عن الطلبة المعتقلين بفاس ضحايا ما سمي بـ" مؤامرة 24 / 4 / 2014 " وذلك للدفاع عن محاكمة عادلة ضد الأحكام الجائرة التي أصدرتها محكمة الجنايات في فاس في إطار المرحلة الابتدائية".

وكان قد أُوصِي بتشكيل لجنة للدفاع عن طلبة فاس المعتقلين والمحكوم عليه بأحكام ناهزت في مجموعها 111 سنة على خلفية وفاة الطالب عبد الرحيم الحسناوي، الذي ينتمي لمنظمة التجديد الطلابي المقربة من حزب "العدالة والتنمية"، متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات طلابية بجامعة فاس السنة الماضية، ( أوصي بها) في ختام ندوة نظمتها مؤسسة "أيت الجيد بنعيسى للحياة ومناهضة العنف" بمدينة المضيق صيف هذه السنة.