بديل- ياسر اروين

تحاصر في هذه الأثناء (الثلاثاء 21 أكتوبر) ساكنة حي الوحدة الواقع بمنطقة بنسودة بمدينة فاس وكالة المكتب الوطني للماء والكهرباء، احتجاجا على ما أسموه "التهاب" فواتير الماء والكهرباء.

وحسب مشارك في الإحتجاج فجميع السكان وبدون استثناء يحتجون على هذه الفواتير، التي وصلت حدود 1000 درهم في وقت لم تكن تتجاوز فيه 450 درهم على أبعد تقدير.
وأوضح المصدر أن الحركة جاءت في إطار عفوي بعدما قرر المحتجون عدم أداء الفواتير، ورفعوا شعارات تطالب المسؤولين بالتدخل العاجل لإنصافهم، محملين المسؤولية لرئيس الحكومة عبد الإله بنكيران. وتحاصر قوات "السيمي" المكان دون أن يسجل أي تدخل منها في حق المحتجين حسب ما جاء في تعبير المصدر.

يشار إلى ان حي بنسودة هو المعقل الإنتخابي لشباط وقد حصد فيه في آخر انتخابات برلمانية 8000 صوت، وتؤكد المصادر سيطرة شباط الكبيرة على هذا الحي وساكنته.