بديل ـ الرباط

أكد أكثر من مصدر قضائي لموقع "بديل. أنفو"  خبر عزل محمد عنبر، رئيس غرفة بمحكمة النقض، ونائب رئيس نادي قضاة المغرب من سلك القضاء مع الاحتفاظ له بحقوقه في التقاعد، بموجب نتائج أشغال الدورة الأخيرة للمجلس الأعلى للقضاء.

وأوضحت المصادر أن قرار عزل عنبر، اتخذ بناء على اجتماعه بقاضي فرنسي، مشيرة نفس المصادر، إلى أن بعض الأوساط  القضائية تروج أن هذه التهمة ليست سبب العزل  الحقيقي، وإنما صراع القاضي مع وزير العدل واستمراره في المطالبة باستقلال السلطة القضائية.

وفي اتصال هاتفي مع القاضي محمد عنبر، نفى صحة الخبر، معتبرا إياه مجرد "إشاعة"، بغاية التأثير على نفسيته بعد أن تقدم بمقترحات قوانين بديلة عن مقترحات قوانين وزير العدل في مجال استقلال السلطة القضائية، وقد سبق للقاضي عنبر أن اعتبر خبر إحالته على المجلس الأعلى للقضاء مجرد "إشاعة" لأنه لا يعترف يهذه المتابعة أصلا مادام لم يبلغ باستدعاء رسمي بحسبه.

مصادر الموقع أكدت أن قاضي آخر في المحكمة التجارية بمدينة الدار البيضاء جرى عزله بعد اتهامه بالبث في ملفات ليس من حقه البث فيها.

ويعتبر القاضي عنبر من مؤسسي الحراك القضائي في المغرب وعرف بنزاهته واستقامته الكبيرة طيلة مسيرته المهنية، ولم يثبث أن تلقى رشوة أو قضى في حق أحد استجابة لتعليمات ما، بحسب كل مقربيه.