علم "بديل" من مصدر مطلع، أن حالة من الغليان تسود في أوساط عدد من الأطر بجهة كلميم واد نون، بعد إعلان هذه الأخيرة عن انطلاق اجتياز المقابلات الخاصة بمنصب مدير وكالة تنفيذ المشاريع بذات الجهة.

المصدر "أكد أيضا ان العديد من الأطر العليا بالمنطقة، متوجسة ومتخوفة من الطريقة التي قد يتم بها هذا التعيين، خاصة أن هناك انباء تروج بين هؤلاء الأطر تفيد بأن الإسم الذي سيحظى بهذا المنصب قد تم حسمه من قبل"، مشيرا نفس المتحدث، إلى أن العديد من التعيينات السابقة قد مرت في ظروف تسودها الضبابية مما زاد من تخوفات الأطر المتطلعة لاجتياز هذه المقابلات".

وفي نفس السياق، تساءل المصدر عن سبب استقدام رئيس الجهة لبعض الكفاءات من العاصمة الرباط، على غرار ما حدث عند تعيين منصبي مدير عام مصالح الجهة ومدير بطريقة اثارت العديد من علامات الإستفهام".

وشدد المصدر على أن الأطر الغاضبة، "تطالب بإجراء مقابلات وفقا لمقتظيات القانون التنظيمي رقم 14.111 المتعلق بالجهات خصوصا المواد الواردة في الباب الثاني من نفس القانون التنظيمي، وكذا إعطاء الاولوية لأبناء المنطقة وذلك ليس بمنطق التعصب بل إحقاقا للعدل وتنزيلا لما يقتضيه مخطط الجهوية الموسعة في أفق إعمال الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية للمملكة".