بديل- الرباط

يسود استياء عارم في صفوف موظفي وزارة الاتصال، بعد أن اكتشفوا أن الخلفي يتستر على اسم مرشحه المفضل لشغل منصب المدير العام للمركز السينمائي المغربي، بعد مرور شهرين على انتهاء مدة وضع ملفات الترشيح لشغل المنصب.

ونقلت"الأخبار" في عددها ليوم الثلاثاء 8 يوليوز، أن الوزير يتستر كذلك على نتائج مباراة انتقاء المرشحين لشغل مناصب المسؤولية الشاغرة بالإدارة المركزية للوزارة، والتي تم الإعلان عن فتح باب الترشيح بشأنها منذ 13 مارس الماضي. وبحسب ذات اليومية ، فإنه لحدود الآن، لم يعلن الخلفي عن نتائج لجنة الانتقاء، وأسماء الموظفين الذين سيتم تعيينهم بهذه المناصب.