بديل ــ الرباط

يعيش محيط محكمة الاستئناف بالرباط، في هذه الأثناء من عشية يوم الثلاثاء 10 مارس، "غليانا" وحالة من الترقب، بعد أن احتشد المئات من المعطلين بالإضافة إلى فعاليات حقوقية ونقابية وسياسية، تزامنا مع تقديم المعطلين المعتقلين التسعة أمام أنظار وكيل الملك للمرة الرابعة للبث في التهم الموجهة إليهم.

ورفع المحتجون شعارات قوية، تطالب بإطلاق سراح جميع رفاقهم، وتندد بالإعتقال "التعسفي" الذي اعتبروه "تعسفيا وظالما"، مطالبين في الوقت نفسه بضرورة تبرئة المعتقلين التسعة.

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط قد أصدرت قرارا يقضي بمتابعة المعتقلين التسعة بسنة وأربعة أشهر سجنا نافذا، وسنة موقوفة التنفيد لكل واحد منهم، بتهم تتعلق بعرقلة السير وتهديد سلامة المواطنين والتجمهر غير المرخص والإعتداء على رجال الأمن الخاص.