شن رشيد غلام المغني المنتمي لجماعة "العدل والإحسان"، هجوما لاذعا على السلطات المغربية، متهما إياها بـ"محاولة منعه من الدخول إلى تركيا".

وقال غلام في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك:"إن المخزن ومخابراته وخارجيته،فشلوا في منعه من دهخول الأراضي التركية"، مشيرا إلى أنه تم توظيف "وشاية مغرضة في حقه تستغل وضع تركيا والمنطقة الأمني، وتصفه بأنه من أنصار الاٍرهاب في سوريا ".

واتهم فنان "العدل والإحسان"، "المخزن"، بوسمه في "أخبار سرية بأنه شخص خطير قد يهدد أمن الدولة"، قبل أن يضيف :"لكن الحمدلله من ديوان رئاسة الوزراء التركية يجيء النفي، ويبدد الريب".

وأضاف غلام، في ذات التدوينة: "احمد الله و اشكر أصدقائي الدين استنفروا لهذا الحدث وحركوا الخارجية و الداخلية التركية لدفع هذه الاهانة".