بديل ــ توفيق منعم

قضت المحكمة الابتدائية بتطوان، يوم الثلاثاء 24 مارس الجاري، بتبرئة شخص متهم باستغلال فتاة جنسيا، بعد أن قضى عقوبة حبسية مدتها 6 أشهر، وسط غضب واستغراب فعاليات حقوقية وجمعوية.

وكانت عناصر الدرك، قد استمعت لـ "الضحية" التي تبلغ من العمر 20 سنة، تمهيديا و من طرف قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتطوان، بشكل تفصيلي، حيث تأكد في جميع مراحل الدعوى أنها كانت تتعرض لاستغلال جنسي من الدبر، لما يزيد عن سنة قبل تاريخ تقديم الشكاية، لتحال على الخبرة الطبية حيث جرى فحصها من عضوها التناسلي، وبكارتها دون فحص دبرها.

وتعود فصول القضية، حسب ما روته "الضحية"، إلى منتصف شهر غشت من سنة 2014، حين كانت ترعى قطيعا من الغنم في مكان بجوار الدوار الذي تقطن فيه، قبل أن يعترض "المتهم" طريقها، ويباغثها بإحدى الغابات ليغتصبها وينهال عليها بالضرب قبل ان تستطيع الفرار، بعد أن اصيبت بجروح مُنحت على اثرها شهادة طبية مدة العجز فيها 18 يوما.

وكانت الحادثة هي النقطة التي أفاضت الكأس بعدما كانت الفتاة تتعرض للإغتصاب في العديد من الأحيان، من طرف "المتهم"، الذي كان يقتادها بـ"عنف"، ويمارس عليها الجنس بطريقة شاذة.

ودخلت العديد من الهيئات الحقوقية والجمعوية على الخط، بعد تبرئة "المتهم"، حيث قررت تبني الملفي وخوض وقفات احتجاجية والترافع بجميع الطرق.