بديل- الرباط

قال متحدث باسم البحرية الليبية إن قاربا يحمل ما يصل إلى 250 مهاجرا إفريقيا، غرق الأحد قبالة السواحل الليبية، بينما كان يحاول الوصول إلى الشواطئ الأوروبية، مشيرا إلى أن "ركابا كثيرين" لقوا حتفهم.وأوضح المتحدث أيوب قاسم إنه لم يتم إنقاذ سوى 26 شخصا فقط من ركاب القارب، الذي غرق قرب تاجوراء شرقي العاصمة الليبية.

وأكد قاسم بحسب موقع "سكاي نيوز عربي"، أن هناك عددا كبيرا من الجثث طافية في البحر، مضيفا أن خفر السواحل الليبي الذي يعاني قلة التجهيزات لا يملك موارد تذكر للبحث عن الناجين.

ويتدفق المهاجرون من شمال إفريقيا، ومعظمهم من ليبيا التي يغيب فيها القانون، في قوارب متهالكة بأعداد متزايدة منذ سنوات، ويتجه كثيرون منهم إلى إيطاليا.

وقالت الحكومة الإيطالية هذا الأسبوع إن أكثر من 100 ألف شخص وصلوا حتى الآن إلى الشواطئ الإيطالية في 2014.

ويستغل مهربو البشر الفوضى السياسية وانعدام الأمن اللذين تعانيهما ليبيا منذ إطاحة معمر القذافي في احتجاجات 2011.

وقتل أكثر من 100 مهاجر إفريقي في حوادث سفن مماثلة في أغسطس الماضي.