بديل ــ الرباط

احتجت فعاليات نقابية وحقوقية وسياسية، من أمام مقر غرفة التجارة و الصناعة والخدمات بمكناس، يوم الخميس 12 مارس، للتنديد بـ"تعرض أعضاء من حزب الأصالة والمعاصرة بالغرفة، للسب و الشتم والتعنيف خلال أخر دورة".

وعرفت الوقفة حضور، مصطفى المريزق الأمين العام الجهوي، لحزب "الأصالة والمعاصرة"،  و النائب البرلماني عن حزب "التجمع الوطني للأحرار"، و المستشار البرلماني عن "الإتحاد العام للشغالين"، و عدد من المسؤولين الجهويين و الإقليميين بالحزب و مسؤولين عن أحزاب "الإتحاد الإشتراكي" و "الإستقلال" و "العدالة و التنمية" و كذا فعاليات نقابية وحقوقية وجمعوية محلية.

وردد المحتجون شعارات تطالب بـ"رحيل رئيس غرفة التجارة و الصناعة والخدمات بمكناس"، وكذا فتح تحقيق بخصوص رفض الحساب الإداري للغرفة لسنة 2014 و ميزانية 2015، و الأحداث التي عرفتها الدورة الأخيرة للغرفة، والتي أصيب على إثرها أحد الأعضاء من حزب "البام" بجروح على مستوى الرأس، بحسب ما أكده المريزق.

وخلال كلمة له ندد المريزق بما أسماه "الفساد و المفسدين و بما حدث خلال دورة الحساب الإداري للغرفة، من اعتداء على الحقوق الدستورية لممثلي الأمة و من اغتصاب للديمقراطية، و اللجوء للعنف"، مطالبا كل القوى الديمقراطية بالمدينة المزيد من التكتل للنضال والكشف عن كل ملفات الفساد و رموزها و تقديم الجناة للقضاء.