بديل ـ الرباط

دعا  محمد عنبر، رئيس غرفة بمحكمة النقض، ونائب رئيس نادي قضاة المغرب، الصحافيين، لتغطية الندوة الصحافية، التي سيؤطرها صباح الأربعاء 24 شتنبر عند الساعة العاشرة صباحا، بمقر "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان"، بالرباط.

وقال عنبر للموقع إنه سيكشف خلال الندوة عن تفاصيل "الجحيم" الذي عاشه يوم 10 شتنبر الجاري، انطلاقا من محكمة النقض، مرورا بمكتب الوكيل العالم باستئنافية الرباط، وصولا إلى "كوميسارية حسان"، مُشيرا إلى أنه سيسلط الضوء على ما يروج حول قرار عزله، وحيثيات هذا القرار وخلفياته، وكذا تفاصيل أخرى مهمة سيطلع عليها الرأي العام لأول مرة.

وكان القاضي عنبر قد أحتجز لمدة 13 ساعة بـ"كوميسارية الرباط"، بعد أن حُمِل فوق أكتاف خمسة أشخاص لمسافة ليست قصيرة، قبل أن يوضع في سيارة الشرطة باتجاه الوكيل العام باستئنافية الرباط.

ومُنع رئيس غرفة بمحكمة النقض محمد عنبر من دخول المحكمة من طرف حارس أمن "سيكوريتي"، بعد قضائه في سلك القضاء لأزيد من ثلاثين سنة، شهد زملاؤه على أنها مرت بيضاء دون رشوة ولا تقصير في أدائه لمهامه.

يشار إلى أن رئيس غرفة بمحكمة النقض في الدول الديمقراطية مكانته الرمزية تفوق مكانة رئيس حكومة.