بديل ـ وكالات

قتل ما لا يقل عن 32 مواطنا فلسطينيا وأصيب العشرات بجروح في عدة غارات إسرائيلية استهدفت يوم الخميس منازل وسط وجنوب وشمال قطاع غزة.

وذكرت وكالة "وفا" أن 7 مواطنين لقوا مصرعهم في رفح، جراء غارة إسرائيلية على منزل عائلة كُلاب.

وقتل أربعة مواطنين بينهم ثلاثة أطفال وأصيب أربعة أطفال آخرين بجروح بالغة الخطورة، في قصف إسرائيلي على مدينة غزة يوم الخميس.

كما قتلوا 3 من كبار قادة كتائب عز الدين القسام في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وكان قطاع غزة شهد ليلة هادئة نسبيا بعد يوم دام أسفرت فيه الغارات الإسرائيلية عن مقتل 26 فلسطينيا في مناطق متفرقة من القطاع.

ونقلت "وفا" عن مصادر طبية في قطاع غزة قولها أن حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ 8 يوليو/تموز ارتفعت إلى 2078 قتيلا وأكثر من 10,2 ألف جريح معظمهم من المدنيين.

و أفاد الجيش الإسرائيلي أن عدة صواريخ أطلقت يوم الخميس من قطاع غزة على مدينتي أشدود وعسقلان، مضيفا أن 4 صواريخ سقطت في منطقة صحراوية في منطقة أشدود، بينما تم اعتراض صاروخ واحد فوق عسقلان.

كما أطلق 12 صاروخا على نير أوز بالقرب من الحدود مع قطاع غزة. وأفاد الجيش أن القصف أسفر عن إصابة إسرائيلي واحد بجروح خطيرة.

وتابع الجيش أن القوات الجوية الإسرائيلية استهدفت يوم الخميس 6 من نشطاء تنظيم الجهاد الإسلامي الذين كانوا يقومون بتجهيز المنصة الصاروخية للعمل في قطاع غزة.

من جهتها أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن دوي صفارات الإنذار سمع اليوم في ضواحي جنوب تل أبيب.

ونقلت وكالة "إيتار تاس" عن مصدر في إدارة مطار بن غوريون أن المطار الذي هدد ممثلو الجناح العسكري لحركة حماس بقصفه، يعمل بشكل طبيعي.