أعلنت صفحة فيلم "الزين اللي فيك" على الفيسبوك، ان المقاطع المُسربة من الفيلم، ليست هي الصيغة الأخيرة له، وأن أغلب المشاهد التي تحتويها المقاطع غير موجودة في النسخة النهائية.

وأكدت الصفحة، التي يديرها منتج الفيلم المثير للجدل، أن النسخة النهائية، مدتها ساعة و40 دقيقة وليس ثلاث ساعات أو أربع ساعات كما هو متداول من خلال المقاطع المسربة على مواقع التحميل و مواقع الفيديوهات.

الصفحة أكدت أيضا أنه تم رفع دعوى قضائية ضد الذين سربوا هذه المقاطع من أجل "تغليط الراي العام وإعطاء صورة سيئة حول الفيلم".

وكانت عدة مقاطع مطولة مدتها تزيد عن ثلاث ساعات، من فيلم "الزين اللي فيك" لمخرجه نبيل عيوش، قد غزت مواقع التواصل الإجتماعي، وتم تداولها بشكل كبير منذ ثلاثة أيام، لاشتمالها على لقطات جنسية ساخنة أثارت استغراب فئة عريضة، بسبب تناقضها مع تصريحات عيوش و لبنى أبيضار اللذان أكدا أن الفيلم لا يشتمل على مشاهد بورنوغرافية.

AYOU