بديل ـ الرباط

اقتحم عون سلطة يوم الإثنين 1 دجنبر، مقر "الجمعية المغربية لصحافة التحقيق"، دون الإدلاء بأية وثيقة ليقدم بها نفسه للمداوم بالجمعية.

وندد المكتب المركزي للجمعية، في بيان له، توصل الموقع بنسخة منه، بما أسماها "التصرفات الإستفزازية من طرف السلطات"، قبل أن يدعوها إلى "احترام القانون في التعامل مع الجمعية".

وعن حيثيات الحادث، أوضح البيان أن عون السلطة دخل للمقر دون استئذان، فبدأ في طرح أسئلة "مستفزة" على مداوم الجمعية، و بعد أن أجابه الأخير، بدأ العون في "التلصص" على الملصقات الموجوده في سبورة المقر، قبل أن يقول عبارة:"هاي هاي هاي على اليسار"، بنبرة يتوعد فيها الحضور، بحسب البيان.

وأكد بيان الجمعية، على أن العون وعد بالعودة في "المستقبل القريب"، قبل ان يتوقف عند باب العمارة ليطلع على صندوق الرسائل ليجده مغلقا.

 يأتي هذا الإقتحام بعد الإعتداء الجسدي الذي تعرض له مسؤول مشاريع أمجي مساء يوم 24 شتنبر 2014 من طرف أشخاص فروا على متن سيارة، يختم نفس البيان.