بديل - أ ف ب

أعلن لوران ليجيه الصحافي في أسبوعية شارلي إيبدو الساخرة على حسابه على موقع تويتر أن العدد المقبل للأسبوعية، وهو الأول منذ "عدد الناجين" الذي صدر في 14 كانون الثاني/يناير وطبع منه أكثر من سبعة ملايين نسخة، سيصدر في 25 شباط/فبراير.

وكتب ليجيه الذي نجا من هجوم السابع من كانون الثاني/يناير والذي شنه جهاديان فرنسيان على الأسبوعية وأسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم العديد من صحافييها ورساميها، "اخيرا، قليل من الصبر، شارلي إيبدو ستعاود الصدور في 25 شباط/فبراير. موعدنا إذا في كل الأكشاك".

وكان الناجون من الاعتداء أصدروا بعد أسبوع من وقوعه عددا تصدر رسم كاريكاتوري للنبي محمد (ص) صفحته الأولى وطبعت منه سبعة ملايين نسخة لتلبية الطلب الكثيف.

وقبل هذا العدد التاريخي، كانت الأسبوعية الساخرة تطبع ستين ألف نسخة.

وتظاهر الملايين في مختلف أنحاء فرنسا بعد الاعتداء دفاعا عن حرية التعبير ورفعوا لافتات حملت عبارة "أنا شارلي".