بديل ــ ياسر أروين

أفاد مصدر مقرب للموقع أن قوات الشرطة تدخلت بعنف" ليلة الجمعة/السبت 24 يناير، في وجه المعتصمين من "ضحايا سنوات الرصاص" أمام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بحي الرياض (مدينة الرباط).

ووفق ذات المصدر فقد عمد مسؤول أمني كبير مرفوقا بعناصر الشرطة بمنطقة حي الرياض بالرباط، إلى "تعنيف المعتصمين أمام المقر الجديد للمجلس الوطني لحقوق الإنسان"، وحاول تفريقهم بالقوة، على حد تعبير المصدر.

كما شدد المصدر على كون المسؤول المذكور برر التدخل الأمني بكونه، تلقى أوامر بإخلاء مكان اعتصام "ضحايا سنوات الرصاص"، وإفراغ باب "المجلس الوطني لحقوق الإنسان"، من المعتصمين القادمين من مدن الشمال.

هذا وسبق للموقع أن نشر خبر دخول مجموعة من "ضحايا سنوات الرصاص"، الذين لم يتم إدماجهم اجتماعيا، والمنتمين لمدن الشمال المغربي، في اعتصام مفتوح إنذاري لمدة 10 أيام، أمام "المجلس الوطني لحقوق الإنسان".

الصورة من الأرشيف.