بديل ـ الرباط

قالت مصادر مطلعة أن قاضي المحكمة الإدارية أرسل مفوضا قضائيا إلى محمد ساجد، عمدة مدينة الدار البيضاء، ليستفسره عن القرار الذي أصدره قبل شهور.

ويقض القرار بإلغاء صفقة عقدتها شركة «كازا طرام» مع شركة إشهار مشهورة بالبيضاء، ألحقت بهذه الأخيرة خسائر مادية كبيرة.

وحسب مصادريومية "الأخبار" في عددها ليوم الخميس 6 نونبر، فإن عمدة الدار البيضاء يمتنع للمرة الرابعة عن مقابلة المفوض القضائي، ولا يدلي بأي جواب في الموضوع، متحججا بكونه مشغولا، وبأنه سيدلي بأقواله في الموضوع عبر مكتوب سيرسله إلى المحكمة في الأسابيع القادمة.

وتعود تفاصيل القضية إلى شهر يونيو الماضي، عندما تعاقدت شركة إشهار معروفة مع شركة «كازا طرام» على استغلال عربات «الطرامواي» لوضع ملصقات إشهارية على واجهاتها مقابل 50 مليون درهم، غير أن ساجد بعد شهر من استئناف العمل، أصدر قرارا شفويا يقضي بإيقاف الشركة عن العمل.