بديل- عن طنجة 24

أقدم عمال النظافة بمدينة المضيق على خوض اضراب مفتوح منذ يومين احتجاجا على تراجع شركة بيزورنو في وعودها بالرفع من أجرة العمال وإقدامها على قرار نقل أحد أطر نقابتهم إلى مدينة سطات.


ولازال العمال مضربين عن العمل إلى اليوم، وقد رفعوا شعارات تندد بالتلاعبات الكثيرة التي تجري داخل ادارة الشركة حسب تصريح مجموعة من العمال لصحيفة "طنجة 24"، إضافة إلى تراجع الشركة عن وعودها التي اطلقتها منذ اسبوع بعد وقفة احتجاجية كان قد خاضها العمال.


وكان من بين الوعود التي تلقاها هؤلاء العمال، تمكينهم من أجرتهم الشهرية المتأخرة عن شهر يناير وفبراير، والرفع من أجورهم من 1900 درهم إلى 2500 درهم، إضافة إلى وقف كل "الممارسات الاستغلالية" التي كانت تنهجها الادراة في حقهم والمتمثلة في الاقتطاع من أجورهم بدون موجب حق.


غير أن هذه الوعود حسب تصريح العمال، لم تمض إلا أيام قلائل وتبين أن الادارة لم تسعى من اطلاقها سوى وقف احتجاجاتهم، وقامت بالمقابل بالعمل على نقل الكاتب الاقليمي للنقابة إلى سطات، وهو ما دفع بهم تحت اطار نقابة عمال ومستخدمي شركة النظافة بيزورنو المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب إلى خوض هذا الاضراب المفتوح.


وشهدت مدينة المضيق اليوم وقفة احتجاجية للعمال استدعى حضور عدد من القوات الأمنية تحسبا لأي طارئ، في حين أن العمال رفعوا شعارات تطالب الشركة بتنفيذ وعودها وعدم نقل الكاتب الاقليمي للنقابة، مضيفين أنهم لن يتوقفوا عن اضرابهم المفتوح حتى تستجيب الشركة لمطالبهم.