بديل ـــ الرباط

عبر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يرأسه يوسف القرضاوي، عن تأييده للشرعية في اليمن وثورة شبابها، وأكد على حق الحكومة اليمنية الشرعية في مطالبة الدول العربية والإسلامية، بالتدخل للتصدي "للبغاة الحوثيين وانقلابهم الغاشم، خصوصا بعد رفضهم كل دعوات العودة عن الانقلاب، والدخول في جلسات حوار تعلي المصلحة العامة لليمن على مصالح شخصية أو إقليمية لقوى الانقلاب الذي وقع منذ سبتمبر 2014 وحتى الآن".

وفي البيان الذي أصدره عبر موقعه الرسمي، طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الحلف العسكري بقيادة المملكة العربية السعودية بـ"استعادة الحقوق من الانقلابيين، وتسليمها إلى أصحابها، والانتصار لشرعية اليمن وثورة شبابها ودمائهم التي سقطت، لتحرير اليمن من الفساد، ومن الطغاة الذين يحاولون العودة إلى السلطة على أسنة الرماح، وظهور الدبابات، غير مكترثين بأي شرعية أو ثورة أو تكوين اجتماعي أو طبيعي داخل اليمن".

وتابع البيان: "يرى الاتحاد أن ما قامت به دول التحالف الإسلامية العشرة، يتوافق مع قول الله تعالى في كتابه العزيز (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين) (الحجرات - 9) على أن يتوقف القتال إذا أذعن الحوثيون إلى الحق، وعادوا إلى الرشد، واندمجوا في الشعب كما تندمج سائر الفئات".