بديل ــ الرباط

كشف مصدر مقرب من والي جهة كلميم- السمارة، اليوم السبت، في تصريح خص به "بديل" عن فقدان قوات الدرك والوقاية المدنية، السيطرة على مناطق مقطوعة ضواحي مدينة كلميم، وسط استنفار غير مسبوق في صفوف كل أشكال القوات الأمنية، وعلى رأسها والي الجهة، عمر الحضرامي.

وعن المناطق التي وجدت السلطات صعوبة في الوصول إلى سكانها، ذكر المصدر العليم، أن كل من جماعة "أسرير"، وجماعة "القصابي"، و"أباينو"، ومنطقة "القصر القديم" التابعة لعمالة أسا الزاك، علاوة على مناطق تابعة لعمالة تيزنيت.

وأكد المصدر، أن والي الجهة، عمر الحضرامي، "يستعد خلال هذه الأثناء، إلى عقد إجتماع مع كبار المسؤولين في الجيش والدرك والوقاية المدنية والقوات المساعدة، من أجل طلب إعانة بمروحيات حديثة لفك العزلة عن آهالي المناطق المذكورة".

وفي السياق ذاته، أشار المصدر، أن الطريق الوطنية رقم واحد الرباطة بين كلميم وباقي المدن الصحراوية جنوبا، مقطوعى خلال الـ24 ساعة القادمة على الأقل، بسبب ارتفاع منسوب وادي "أم لعشار".