احتج مساء الأحد 7 يونيو، بسيدي يحيى، المئات من ركاب القطار الرابط بين الدار البيضاء وطنجة على توقفه المفاجئ لأزيد من ساعتين، مما أدى إلى تعطيل حركة قطار آخر قادم من فاس في إتجاه الدار البيضاء.

وحسب تصريح أحد ركاب القطار المذكور لـ"بديل" فقد فوجأ المسافرون بتوقف القطار الذي كان يقلِّهم، قبل أن يُخبرهم المسؤولون بأن ذلك راجع لعطب في الكهرباء".

وأضاف نفس المصدر "أن المسافرين وبعد انتظار لأزيد من ساعتين اضطروا إلى توقيف القطار القادم من فاس والمتوج نحو الدار البيضاء مما دفع المسؤولين إلى إخبار المواطنين بأنه سيتم إحضار قطار آخر ليُقلهم نحم وجهتهم".

قطار

وبعد قدوم قطار اخر اضطر الركاب إلى الإنتظار مدة من الزمن قبل ان ينطلق نحو البيضاء".

يشار إلى أن مختلف المدن المغربية عرفت احتجاجات لمواطنين ضد تردي الخدمات التي يقدمها المكتب الوطني للسكك الحديدية، من ضمنها كثرة تأخر القطارات عن مواعيدها، وسوء الحالة الميكانيكية والفنية للمقصورات.