استغرب عضو من نقابة "الاتحاد العام للشغالين"، من ترشح متقاعدة في لائحة هذه النقابة لانتخابات مجلس المستشارين لـ2 أكتوبر بصفة "إطار عالي"، رغم أن هذه الصفة تتطلب مجموعة من الشروط التي لا تتوفر في هذه المرشحة.

وحسب ما صرح به عضو نقابة شباط، والمنخرط في لجنة تصحيحية من داخل ذات النقابة لـ"بديل"، " فإن خديجة الزومي، المرشحة ضمن لائحة نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، للتنافس حول مقاعد مجلس المستشارين التي ستجرى انتخاباتها يوم 2 أكتوبر، قدمت نفسها للناخبين خلال الانتخابات الجماعية ليوم 4 شتنبر بدائرة اليوسفية، والجزء الثاني باللائحة الجهوية لدائرة الصخيرات تمارة بمهنة أستاذة/ برلمانية، وبقدرة قادر وفي تحدي سافر للقيم والمبادئ والأعراف النقابية تقدم نفسها كإطار عالي بالقطاع الخاص لانتخابات مجلس المستشارين ليوم 2 أكتوبر 2015 ضمن الجزء المخصص للمأجورين ، وذلك في أقل من شهر" .

وأوضح ذات المتحدث، الذي فضل عدم ذكر اسمه، "أنه في هذه الحالة ستكون الزومي، مسجلة ضمن التعاضدية العامة للموظفين، وفي نفس الوقت ضمن صندوق الضمان الاجتماعي، وهو ما سيمكنها من الاستفادة مثلا من تعويضين على ملف طبي معين، أو أنها غير مسجلة بصندوق الضمان الاجتماعي، وهو ما سيسقط عنها صفة مندوبة للأجراء".

وأضاف متحدث بديل، " سبحان الله انظروا من يعرضون اليوم أنفسهم علينا لنصوت عليهم ليصبحوا مستشارين برلمانيين، إنه الاحتيال البين على القانون، المهنة حسب الطلب والمقعد".

الزومي