بديل ــ الرباط

نفى نور الدين جرير، عضوالمجلس الوطني لـ"الحزب الإشتراكي الموحد"، توصله بأي قرار رسمي يقضي بطرده من الحزب تفعيلا للقرار الذي سبق للمكتب السياسي تعميمه.

وقال جرير، في تصريح لـ " بديل" :" لا يوجد أي شيء رسمي وكل ما إطلعت عليه كان عبر وسائل الإعلام"، مضيفا أن "المكتب السياسي أصدر تعميما لكنه لم يفعل لحدود الآن".

وعند سؤاله، عن الإجراء الذي سيُتخذ إذا ما فعل المكتب السياسي قراره بطرد أعضائه الذين لم يقدموا استقالتهم من الكونفدرالية العامة للشغل، أجاب عضوالمجلس الوطني للإشتراكي الموحد: " في حالة تفعيل القرار سيتم اللجوء للمجلس الوطني للحزب كأعلى هيئة تقريرية، و لكل حدث حديث ".

وقال جرير، بخصوص عدم إمتثاله لقرار المكتب الساياسي: " بالنسبة لي كعضو للمجلس الوطني أعتبر أن الهيئة التشريعية للحزب هو المجلس الوطني وهو المعني بأي قرار"، مؤكدا أن الانباء حول عزم المهددين بالطرد من الاشتراكي الموحد تأسيس حزب جديد أنها "أنباء غير صحيحة" مضيفا " أنا شخصيا أنتمي للإشتراكي الموحد ولازلت أنتمى له".

وقال جرير أن ما يروج عن إنتماء مجموعة من منخرطي الإشتراكي الموحد لحزب "الأصالة والمعاصر"، (قال): " إنها تبسيط وتغليط للموضوع".

وكان المكتب السياسي لحزب الإشتراكي الموحد قد عمم في وقت سابق قرارا يدعو أعضاءه المنتمين لنقابة الكونفدرالية العامة للشغل، للإستقالة منها، وإلا فسيتم تفعيل قرار الطرد في حقهم.