بديل ـ الرباط

خص الكاتب والناشط الحقوقي أحمد عصيد موقع "بديل" بتعليق على ما يحاك ضده هذه الأيام.

وقال عصيد للموقع :  "بصراحة ما يجري لا يشغلني لأنه يتعلق بتفاصيل خاصة لا تهم أحدا، إذ لكل واحد حياته الخاصة وأخطاؤه، ولست بطالب سلطة ولا منصب ولا جاه ولا مال، ولا بساع إلى زعامة أو قيادة، ولا بخائض في عوالم السياسة والانتخابات حتى يترصّدني العسس ويتعقبني المتلصّصون، لست سوى مواطن بسيط رأسماله الوحيد حريته في أن يعبر عن آرائه، وهو الرأسمال الوحيد الذي لن يستطيع أحد انتزاعه مني مهما كان"

ثم أضاف "أعتقد أنه لا يتبقى من الزوابع إلا بعض آثار قد تندرس بعد حين، وما أومن به هو أن التحلي بوضوح الرؤية وثبات المبادئ تجعل المرء مطمئنا إلى مساره الطويل والشاق الذي تنتظره فيه كل المفاجئات".

يشار إلى أن عصيد قاطع المنتدى العالمي لحقوق الانسان وشارك في ندوة صحافية بمقر الجمعية المغربية لحقوق الانسان نُظمت لشرح موقف المقاطعة.

وحري بالاشارة أيضا إلى أن محمد الزهاري أحد المقاطعي المنتدى بدوره وجد نفسه في مواجهة جهات مؤخرا من خلال محاولة تشويه سمعته عن طريق محاولة "توريط" ابنه في المخدرات.