أدان حزب "النهج الديمقراطي"، زيارة من وصفه بـ"الإرهابي الصهيوني" شمعون بيريز، للمغرب للمشاركة في أشغال "مبادرة كلينتون العالمية للشرق الأوسط و إفريقيا"، ما بين 05 و 07 مايو الجاري بمدينة مراكش.

وحسب بيان له، توصل "بديل.أنفو" بنسخة منه، طالب حزب "النهج"، بـ"اعتقال  بيريز باعتباره مجرم حرب ضد الإنسانية، ولكونه واحدا من الإرهابيين الصهاينة لضلوعه في تقتيل الشعب الفلسطيني واستعمال أسلحة غير مشروعة.

وأشار البيان إلى أن زيارة بيريز  و استقباله من طرف النظام على أرض المغرب، يعتبر خيانة للشعب المغربي الذي يعتبر القضية الفلسطينية قضية وطنية، واستخفافا بأرواح شهداء الشعب الفلسطيني.

كما أدانت الكتابة الوطنية لــ"النهج الديمقراطي"، كل أشكال التطبيع الثقافي والاقتصادي والسياسي مع الكيان الصهيوني، و تطالب بوقفها فورا.

من جهة أخرى، ثمن الحزب كل المبادرات النضالية احتجاجا على "الزيارة المشؤومة لمجرم الحرب" شمعون بيريز وتدعو للمشاركة في الوقفة النضالية المقررة يوم الاثنين 04ماي، أمام البرلمان.