بديل ـ الرباط

أصبح طبيب بقسم المستعجلات بمستشفى بتطوان حديث الجميع في المدينة بعد عشرات الشكايات التي تقدم بها مواطنون ضده، دون أن يتحرك اي مسؤول لإنصاف الضحايا من الطبيب.

وقال رئيس جمعية "الكرامة للدفاع عن حقوق اﻹنسان" إنهم توصلوا  بعشرات الشكايات من لدن المواطنين ضحايا هذا الطبيب، وان جمعيته راسلت  كل من المندوب اﻹقليمي للصحة بتطوان ووزير الصحة في الموضوع دون تلقي أي رد إلى حدود الساعة، كما أن العشرات من المواطنين من ضحاياه تقدموا بشكايات ضده لدى النيابة العامة دون معرفة مصيرها، معربا عن استغرابه لعدم اتخاذ أي إجراء ضده رغم هذا الكم الهائل من الشكايات ضده وتجاوزاته الخطيرة التي وصلت صداها إلى وسائل الإعلام ونشرت سلوكاته في عدة منابر ورقية وإلكترونية، يقول رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق اﻹنسان، الذي أكد أيضا أن الجمعية وبتنسيق مع المتضررين من سلوكات هذا الطبيب وفعاليات أخرى سيقومون بخوص أشكال احتجاحية تصعيدية، من بينها وقفات احتجاجية واعتصام مفتوح أمام باب المستشفى، مناشدا وزير الصحة بالتدخل العاجل لاتخاذ اﻹجراءات اللازمة في حق الطبيب المذكور.

في نفس السياق توصل موقع "بديل" منالمواطن محمد بندريس بشكاية وجهها إلى وكيل الملك لدى ابتدائية تطوان ضد نفس الطبيب يتهمه فيها بـ"سبه وتهديده ورفض تقديم المساعدة الطبية له رغم وجوده في حالة خطر".

وقال المشتكي في شكايته أنه بتاريخ 22 شتنبر الجاري، قصد المستشفى اﻹقليمي سانية الرمل لتلقي العلاج بعد إصابته بجروح خطيرة على مستوى اليد إثر تعرضه ﻻعتداء بالشارع العام، لكنه تفاجأ بالطبيب المشتكى به وهو يواجهه بوابل من السب والشتم بألفاظ نابية وكلام فاحش أمام أنظار زوجته التي كانت ترافقه بعد عدم اكتراثه بحالته الصحية الحرجة، وذلك بعد استفساره عن السبب الذي جعله يمده بشهادة طبية مدة عجزها 12 يوما رغم خطورة حالته، اﻷمر الذي لم يستسغه الطبيب المذكور ليقوم باستدعاء رجال اﻷمن، الذين اقتادوه إلى مخفر الشرطة للإستماع إليه، إﻻ أنهم، يضيف في شكايته التي توصل الموقع بنسخة منها، بعدما تنبهوا لخطورة حالته طالبوه بالتوجه فورا لتلقي العلاج قبل إتمام المحضر، ويردف المشتكي أنه قصد المستشفى من جديد وتوجه صوب الطبيب المختص في العظام الذي أجرى له عملية جراحية مستعجلة ﻹيقاف النزيف الحاد الذي أصابه وأمده بشهادة تثبت مدة عجزه في 60 يوما، ملتمسا في شكايته من وكيل الملك بفتح تحقيق عاجل في النازلة واتخاذ المتعين قانونيا في حق الطبيب المعتدي مصرا على متابعته أمام العدالة.