بديل ـ الرباط

تظاهر عشرات الحقوقيين المغاربة، مساء الجمعة فاتح غشت، أمام مقر وزارة العدل والحريات بالرباط، من أجل التنديد بالتصريحات الأخيرة لوزير الداخلية "محمد حصاد" ضد الجمعيات الحقوقية وكذا بالقمع الشرس الذي جوبهت به الوقفة الاحتجاجية المنظمة يوم 2 غشت من السنة الماضية امام مقر البرلمان ضد العفو الملكي عن "البيدوفيل" الإسباني"دانيال كالفان" مغتصب الأطفال المغاربة.  كما صدحت حناجر المحتجين تضامنا مع  "المعتقلين السياسيين" المغاربة و مع الشعب الفلسطيني عقب الهجوم الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

وهتف المحتجون "لا تعذيب لا إرهاب ــ لا إفلات من العقاب".."يا وزير يا مسؤول هادشي ماشي معقول". "يا وزير يا مسؤول فين الحق فين القانون".."حقوقي وراسي مرفوع مامشري ما مبيوع".

وشهدت الوقفة حضور أبرز الوجوه الحقوقية في المغرب تتقدمهم خديجة الرياضي وعبد الحميد امين وفؤاد عبد المومني وأحمد الهايج...".