بديل ـ الرباط

احتج العشرات من التلاميذ يوم الخميس 30 أكتوبر، بجماعة سيدي الزوين نواحي مراكش، للتعبير عن سخطهم بعد حرمانهم من استاذ اللغة الفرنسية.

وقالت مصادر من عين المكان، إن جمعية آباء و أولياء التلاميذ هددت بمقاطعة الدراسة إلى حين إيجاد حل "حقيقي و جذري"، عوض ما أسموها "الحلول الترقيعية".

وعبرت الجمعية في بيان لها، عن امتعاضها -بحسب المصادر- من "التجاهل المستمر الذي تنهجه نيابة التعليم بالمنطقة"، بعد أن حُرم أبناؤهم من الدراسة بمادة اللغة الفرنسية منذ بداية الموسم الدراسي.

و من المتوقع أن تقوم الجمعية مرفوقة بالتلاميذ المتضررين بوقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم في العاشر من نونبر.