بديل ــ الرباط

اعتقلت عناصر الأمن بخريبكة، 17 مشجعا من جمهور فريق الوداد البيضاوي، على خلفية أعمال الشغب التي عرفتها عاصمة الفوسفاط، يوم الأحد 4 يناير بعد مباراك أولمبيك خريبكة والوداد البيضاوي، والتي نجم عنها سقوط عشرات الإصابات.

وأكدت المصادر أن أعمال الشغب خلفت إصابة ما يقارب 50 شخصا فضلا عن تكسير واجهات المحلات و زجاج السيارا الخاصة و سيارات الأمن المتواجدة بمحيط الملعب و الشوارع القريبة منه.

وأوضح أحد المشجعين في اتصال هاتفي للموقع أن :"مئات الأشخاص هاجموا مشجعي الوداد أثناء عودتهم من مدينة خريبكة عقب المباراة، بالرشق بالحجارة، وهم في سياراتهم مما اضطرهم إلى التوقف، وما كان من المهاجمين إلا إخراج الجماهير البيضاوية من عرباتهم و الإعتداء عليهم جسديا، مما اسفر عن إصابات متفاوتة الخطورة، نُقل أغلبها إلى المستشفى، فيما أكمل آخرون طريقهم في اتجاه الدار البيضاء غارقين في دمائهم"، بحسب المصدر.

وسجلت المصادر تأخر حضور عناصر الدرك الملكي من أجل تفريق المواجهات، فيما تحدثت مصادر إعلامية أخرى عن انسحاب عناصر الدرك عند الهجوم على مشجعي الوداد من طرف "المجهولين"، دون أن يتسن للموقع التأكد من هذه المعطيات.