بديل ـ وكالات

يستيقظ مجندون نرويجيون، رجالا ونساء، في ثكنات مختلطة في معسكر تابع للجيش النرويجي في أقصى شمال البلاد على الحدود مع روسيا، بعد أن أصبح هذا المعسكر واحدا من المعسكرات القليلة في النرويج، التي يقيم فيها العسكريون، رجالا ونساء، في غرف نوم مشتركة. ويؤكد ضباط في المعسكر التقارير القائلة إن الروح الجماعية في الوحدات العسكرية المختلطة ارتفعت نتيجة الاتفاق على استخدام غرف مشتركة للنوم. كما تشير التقارير إلى انخفاض عدد حوادث التحرش الجنسي في الثكنات المشتركة.