بديل ـ الرباط

قالت مصادر محلية لموقع "بديل" إن مدينة بني بوعياش، القريبة من مدينة الحسيمة، تعرف "عسكرة غير مسبوقة" على تعبير المصدر، على بعد ساعات قليلة من تخليد ذكرى اغتيال المعطل كمال الحساني، سنة 2011.

وأكدت المصادر على أن قوى الأمن بجميع تلاوينها تغطي مختلف جنبات المدينة وتتركز أساسا في وسطها، مرجحة المصادر أن تشهد المقبرة وبيت الحساني "عسكرة كبيرة".
وأشارت المصادر إلى أن رفاق الحساني والمعطلون ونشطاء 20 فبراير وغيرهم سينظمون "شكلا احتجاجيا" مكان "اغتيال الحساني" عند الساعة الرابعة بعد الزوال من يوم الإثنين 27 أكتوبر.

وكان الحساني قد لفظ أنفاسه الأخير  يوم 27 أكتوبر من سنة 2011، قرب مستشفى الحسمية، بعد أن وجه إليه شخص وُصف من طرف حركة 20 فبراير بـ"البلطجي المسخر"، طعنات بسكين حين كان الحساني يغادر اجتماع للحركة.