أكدت وزارة الداخلية "أنه على إثر التطورات التي عرفتها قضية قائد الدروة بإقليم برشيد، الحسين عربان، الذي تتهمه امرأة متزوجة بابتزازها جنسيا مقابل رخصة بناء، فقد تم توقيفه في وقت سابق، وأنه سيمثل أمام المجلس التأديبي لاتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة في حقه، كما سيتم عرضه على المحاكمة".

وأفادت الوزارة المذكورة في بيان لها "، "أنه تم توقيف القائد المعني بالأمر بتاريخ 27 فبراير 2016 بعد بحث تمهيدي وسيمثل أمام المجلس التأديبي يوم 12 أبريل الجاري لاتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة في حقه، في انتظار مثوله أمام المحكمة تبعا لنتائج الأبحاث التي أجرتها مصالح الدرك الملكي تحت إشراف النيابة العامة المختصة".

وأضاف البيان " أن مصالح الدرك الملكي قامت بالتحقيقات اللازمة مع كل الأطراف المعنية بالقضية، منذ 23 فبراير 2016، وأنجزت محاضر قانونية للمتابعة".