عرضت مدرسة الحكامة والاقتصاد المتواجدة بمدينة الرباط، يوم الخميس 11 يونيو الفيلم السينمائي المثير للجدل " الزين لي فيك" الممنوع من العرض في المغرب، لمخرجه نبيل عيوش، وسط حراسة أمنية مشددة.

وجاء عرض الفيلم خلال نشاط نظمته المدرسة لطلبتها أختتم بندوة حول موضوع «الرقابة وحرية التعبير» أطرها كل من نبيل عيوش، مخرج فيلم "الزين لي فيك"، و ادريس اكيسكس إعلامي وباحث.

وبالموازاة مع هذا النشاط الذي عرض خلاله فيلم عيوش، عرفت مدرسة الحكامة والإقتصاد، تشديدات أمنية وتدقيقا في هوية الراغبين في حضور العرض الخاص غير المعلن للفيلم والندوة التي تلته.

وسبق لهذه المدرسة التي يرأسها فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، أن برمجت هذا النشاط يوم 8 يونيو قبل أن تؤجله إلى غاية 11 يونيو بسبب مخاوف أمنية.

وكانت وزارة الإتصال قد أصدرت قرارا بمنع عرض وتوزيع فيلم " الزين لي فيك" لمخرجه نبيل عيوش" داخل القاعات السينمائية بالمغرب.

وأثار هذا الفيلم زوبعة من الإنتقادات عقب تسريب مجموعة من المقاطع منه، والتي وصفت بالإباحية.