نقل سلفي، طلب عدم ذكر اسمه، عن الزعيم السلفي عبد الكريم الشادلي، قوله إن رئيس "حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية" عبد الصمد عرشان، قد طرد الشيعة الذين التحقوا بحزبه .

وجاء طرد الشيعة بحسب نفس المصدر، نتيجة ضغوط مارسها السلفيون على عرشان، حين خيروه بين طرد الشيعة من الحزب أو الانسحاب منه ، الأمر الذي جعل عرشان يخضع لضغوط السلفيين ويقضي بطرد الشيعة من صفوف حزبه.

وحاول موقع "بديل" أخذ تعليق إدريس هاني، أحد الشيعة الذين شملهم الطرد من حزب "الحركة الديمقراطية الاجتماعية" لكن تعذر ذلك نظرا لتواجد الأخير خارج المغرب.

وكانت معطيات سابقة قد أفادت أن قريبا من عبد الكريم مطيع هو من هندس لدخول شيعة وسلفيين لحزب "عرشان".