بديل- ياسر اروين

استنكر المكتب التنفيذي لجمعية "عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة"، ما وصفها بـ "حملة التضييق" التي يتعرض لها "محمد الزهاري" رئيس "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان".

وفي بيان يتوفر الموقع على نسخة منه، قالت الجمعية المذكورة إن اعتقال إبن الزهاري بإحدى مقاهي مدينة تمارة، له علاقة وطيدة بموقف العصبة القاضي بمقاطعة "المنتدى العالمي لحقوق الإنسان" المنظم بمدينة مراكش، في أواخر الشهر الماضي.

كما شجب ذات البيان ما أسماه "الحملة"، التي تشنها بعض وسائل الإعلام "المسخرة"، التي دأبت على ممارسة التعتيم و"التشهير" ضد المدافعين على حقوق الإنسان، كما جاء في نص البيان.