وضع حزب"الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية"، محمد بلفقيه، شقيق عبد الوهاب بلفقيه، الرئيس الحالي للمجلس البلدي لكلميم، (وضعه) على رأس اللائحة الاتحادية التي ستدخل غمار التنافس في الاستحقاقات الجماعية المقبلة بكلميم.

وحسب ما ذكرته مصادر محلية فإن عبد الوهاب بلفقيه الذي يشغل أيضا برلمانيا عن دائرة سيدي إفني، بالإضافة إلى عضويته في غرفة التجارة في الإستحقاق المهني ليوم 7 غشت الجاري، سلم لأخيه محمد قيادة التنافس على رئاسة الجماعة فيما ينتظر أن يقود هو (عبد الوهاب) التنافس على رئاسة الجهة.

وحسب المصادر ذاتها، فقد وضع الاتحاديون صباح يوم الاثنين 10 غشت لائحة حزبهم التي يتزعمها بلفقيه الأخ لدى المصالح المعنية.

وكانت "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب"، قد وجهت رسالة مستعجلة لوزير الداخلية محمد حصاد، في وقت سابق من هذه السنة تطالبه بالتدخل من أجل عزل عبد الوهاب بلفقيه، رئيس بلدية كلميم، حيث تضمنت الرسالة عددا من ما اسمتها الهيئة "خروقات جديدة وخطيرة والتي تكفي واحدة منها فقط لعزله ومحاكمته".