قال البرلماني الاتحادي عبد الوهاب بلفقيه، "إن بان كي مون بتصريحاته دار فينا الخير، لأنه جمعنا كاملين تحت قبة البرلمان".

وأوضح بلفقيه خلال إلقائه لكلمة "الفريق الاشتراكي"، في الجلسة المشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين، والتي تنعقد بالبرلمان مساء يوم السبت 12 مارس الجاري، على إثر تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التي وصف فيها المغرب بـ"الدولة المحتلة للصحراء"، (أوضح) " أن بان كي مون، بتصريحات التي لا نعرف إن كان قد أخطأ فيها أو ماذا، دار فينا خير، فعندما نرى رئيس الحكومة يقف هنا ولشكر والبام يصفقون له ومزوار جالس بجنبه فهذا هو الربح".

واعتبر بالفقيه، الذي سبق لعدد من الجمعيات الحقوقية وهيئات حماية المال العام بالمغرب، أن اتهمته بـ"الفساد"، (اعتبر) "أن ما صدر عن بان كيمون أمر إيجابي، ووحد المجلسين في جلسة استثنائية طالما دعا لها حزبهم (الاتحاد الاشتراكي)".

وفي ذات الجلسة، قال بلفقيه إن زعيم البوليساريو لا يستطيع التجول في المخيمات بحرية مثل ما يفعله الملك الذي يتجول في كل ربوع المغرب، معتبرا -بالفقيه- أن المغاربة محتجزون في المخيمات عكس ما هو موجود في الأقاليم الجنوبية حيث اللي بغا يدخل يدخل واللي بغا يخرج يخرج واللي بغا شي حاجة يديرها".