طالب محمد ولد عبد العزيز المراكشي رئيس حركة "البوليساريو"  بانتخاب رئيس جديد لقيادة هذه الحركة بدلا عنه .

وحسب ما ذكره موقع "الصحراء الغربية المصير" فقد "دعا محمد عبد العزيز الأمين العام لجبهة البوليساريو، في نهاية الدورة الثانية عشرة لما يسمى بالأمانة الوطنية (دعا) إلى انتخاب قيادة جديدة تتولى توجيه سياسة البوليساريو".

فيما ذكر موقع "المستقبل الصحراوي" المقرب من الجبهة أن هذا القرار "تم اعتباره كصمام أمان أمام الصحراويين في المرحلة المقبلة"، مضيفا "أن هذه التصريحات تعني ان عبد العزيز لاينوي الترشح لخلافة نفسه".

وكانت مجموعة من المنابر الإعلامية تحدثت خلال الفترة الأخيرة عن مرض ولد عبد العزيز، وعدم قدرته على تسيير شؤون الجبهة، وهو الأمر الذي أثار مجموعة من المشاكل والاحتجاجات داخل تندوف.