بديل ـ الرباط

بخلاف الصورة التي يروجها بعض خصوم حزب "العدالة والتنمية" من كونه حزب  "عدو للفن والرقص"، ظهر وزير التجهيز والنقل عبد العزيز الرباح، "راقصا" على نغمات الاحيدوس، خلال زيارته، مؤخرا،  لورش بقصر الخربات.

وظهر الوزير  "الإسلامي" من خلال مشاهد فيديو بثه موقع "يوتوب" يوم الجمعة 2 ماي، يشارك أعضاء فرقة فنية رقصهم، بل ومنسجما مع الفرقة.

وكان رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، قد ظهر في مشاهد مماثلة في السنة الماضية، خلال مشاركته في حفل تدشين قصر المؤتمرات بـ"موغادور" بمراكش.

ويثير ظهور اعضاء العدالة والتنمية بهذه المشاهد في غالب الأحيان جدلا كبيرا، خاصة على الصفحات الإجتماعية، ففي وقت يعتبر فيه فريق تلك المشاهد عادية حيث أن الوزير هو انسان قبل كل شيء، يرى فريق آخر في ذلك، نوعا من تبرئة الذمة تجاه صورة يحاول خصوم العدالة والتنمية إذكاءها عنهم.