(رويترز) 

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم السبت انه سيتم الإعلان عن تشكيل حكومة التوافق الوطني مع حماس يوم الاثنين لاستكمال اتفاق المصالحة الذي عقده الجانبان الشهر الماضي.وأضاف عباس أمام وفد من نشطاء السلام الفرنسيين "سنعلن الحكومة بعد غد (الاثنين) وهي من المستقلين والكفاءات ليست من فتح ولا من حماس ولا من اي اي تنظيم اخر."

وقال المتحدث باسم حركة حماس سامي ابو زهري إنه لا يستطيع تأكيد أن كل التفاصيل ستكون قد اكتملت بحلول يوم الاثنين.

ويرى الجانبان مزايا لاتفاق المصالحة الذي حالت الخلافات دون إتمامه على مدى سنوات.

ونتيجة حصار تفرضه اسرائيل تواجه حماس صعوبة شديدة في إنعاش اقتصاد قطاع غزة الذي تديره منذ سيطرت عليه عام 2007 وسداد رواتب الموظفين الحكوميين بالقطاع وعددهم 40 الفا. اما عباس فيريد تعزيز التأييد له في الداخل منذ انهيار محادثات السلام مع اسرائيل الشهر الماضي والتي جرت بوساطة أمريكية.

وتعتبر اسرائيل حماس تنظيما إرهابيا وعلقت المفاوضات مع عباس بمجرد أن أعلن عن اتفاق الوحدة في 23 ابريل نيسان. وقالت إنها ستفرض عقوبات اقتصادية على اي حكومة مشتركة.

وقال عباس "أبلغونا (الإسرائيليون) اليوم أننا إذا شكلنا الحكومة سيقاطعوننا... إسرائيل تريد أن تقاطعنا لاننا اتفقنا مع حماس.. حماس جزء من شعبنا."

ولم يذكر عباس تفاصيل عن الإجراءات التي هددت إسرائيل باتخاذها.