بديل ــ الرباط

انتُخب عمر عباسي، خلفا لعبد القادر الكيحل، على رأس منظمة الشبيبة الإستقلالية، التي تعقد مؤتمرها الوطني الثاني عشر في الفترة الممتدة ما بين 26 و 28 دجنبر ببوزنيقة.

وجاء انتخاب عباسي بالإجماع بعد انسحاب غريمه، فؤاد المسرة، الذي سحب ترشيحه بشكل مفاجئ في آخر لحظة، ليتم انتخابه رئيسا للمجلس الوطني للشبيبة الاستقلالية، بأغلبية ساحقة.

وألقى عباسي كلمة، بعد انتخابه كاتبا عاما لمنظمة الشبيبة الإستقلالية، في المؤتمر الذي عُقد تحت شعار "كفاح دائم لحماية الديمقراطية".