بديل ــ الرباط

استنفرت السلطات المحلية والأمنية بمدينة برشيد عناصرها، بسبب كتابات حائطية مكتوبة بخط عريض وبصباغة زيتية (حمراء اللون) تطالب بنكيران بالرحيل في مناطق متفرقة من أرجاء المدينة؛ على جدار المحكمة الابتدائية، وواجهة مقر بلدية برشيد والمقبرة الإسلامية بشارع الحسن الثاني، وعدد من الحمامات بكل من الحي الحسني وحي التيسير.

و تمت الاستعانة بمجموعة من أعوان السلطة ورجال الأمن لمسح تلك الكتابات بسرعة فائقة، إلا أن يوم الأحد صادف كل محلات بيع العقاقير مغلقة، مما صعب مأمورية مسح تلك الكتابات قبل أن تعج شوارع المدينة بحركة المرور، لتتدارك السلطات المحلية الأمر في الحصول على كمية من الصباغة، قبل أن تقوم بمسح تلك الكتابات، بحسب ما ذكرته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الثلاثاء 10 فبراير.