بديل ــ عمر إيزم

أكدت مصادر محلية لموقع ''بديل''، أن عامل اقليم الحوز "منع" جمعية ''أصدقاء مستشفى محمد السادس''، من توزيع مساعدات، كان من المقرر أن يستفيد منها ثلاثة آلاف شخص بدواوير معزولة بست جماعات هي أمزميز، وأيت حكيم، وثلاث يعقوب، وتغدوين وأوريكا وأسني.

وأضافت المصادر، أن القيمة الإجمالية للمساعدات تجاوزت مليون درهم، وكانت تضم مجموعة من الاغطية والمواد الغذائية موزعت في 600 قفة.

و حسب ذات المصدر، فان عامل الاقليم رفض استقبال أعضاء الجمعية ومبررا قراره الذي وصفته المصادر بـ”التعسفي”، مع العلم أن الجمعية دأبت على تقديم مثل هذه المساعدات في عهد عامل إقليم الحوز السابق.

و طالبت الجمعية، بعد قرار عامل اقليم الحوز، بتدخل رئيس الحكومة، ووزير الداخلية، ووزيرة الأسرة و التضامن، من أجل فتح تحقيق في الموضوع، وتسريع توزيع هذه المساعدات خصوصا مع وجود تساقطات ثلجية بالمنطقة تلوح بعزلة الساكنة.

الصورة من الأرشيف.