حذر عالم الفيزياء البريطاني المعروف ستيفن هوكينغ، من أن البشرية لن يمكنها العيش ألف عام أخرى، إلا إذا استطاعت الهروب من كوكب الأرض، على حد تعبيره.

وشدد هوكينغ على أهمية مواصلة البشرية اكتشاف الفضاء في المستقبل.

وجاءت تصريحات هوكينغ (73 عاما) خلال أول كلمة يلقيها عن بُعد بدار أوبرا سيدني في أستراليا، باستخدام تقنية الحضور المجسم، حيث كان متواجدا بالفعل بمكتبه في جامعة كامبريدج ببريطانيا.

وجرى تصوير هوكينغ في مكتبه بكاميرتين لإحداث تأثير التجسيم، ثم إرسال التسجيل إلى سان خوزيه للقيام بعملية المعاجلة، ثم بثه في سيدني.

وكانت تذاكر حضور محاضراتي هوكينغ في أستراليا قد نفدت تماما، حيث تلهف الجمهور للاستماع إلى آرائه حول العديد من الظواهر الكونية، علما أن ابنته لوسي كانت هي من قدمه على المسرح في سيدني.