بديل ــ رويترز

قال سكان إن طائرات حربية قصفت العاصمة اليمنية صنعاء خلال الليل وبعد الفجر يوم الاثنين 30 مارس، في خامس يوم من حملة تشنها قوات تقودها السعودية على قوات الحوثيين المعارضة للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال أحد السكان إن الهجمات تركزت فيما يبدو بشكل أساسي حول القصر الرئاسي المجاور للحي الدبلوماسي في العاصمة.

وقال دبلوماسي يمني "كانت ليلة من الجحيم."

وقال السكان إن الضربات كانت تستهدف فيما يبدو مخازن أسلحة قرب جبل نقم الذي يشرف على المدينة.

وأعلنت الرياض في وقت مبكر يوم 26 مارس آذار أنها نفذت مع تسع دول عربية سنية ضربات جوية ضد الحوثيين الشيعة الذين يبسطون سيطرتهم على العاصمة صنعاء والمتحالفين مع إيران المنافسة الرئيسية للمملكة بالمنطقة.

وأدانت إيران التي تنفي مساعدة الحوثيين عسكريا الهجوم بشدة.

وقالت وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين يوم الأحد إن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل 35 شخصا وإصابة 88 آخرين خلال الليل يومي السبت والأحد. ولم يتسن تأكيد الأرقام من مصدر مستقل.

وفي عدن التي يسيطر عليها أنصار هادي سمعت أصوات انفجارات ونيران الأسلحة الآلية في وقت متأخر خلال الليل بالمدينة الساحلية الجنوبية.