بديل ــ الرباط

علم "بديل"، من مصدر محلي، أن المغربي الذي أقدم على اضرام النار في نفسه أمام القنصلية الفرنسية بأكادير، قد توفي صباح اليوم متأثرا بجراحه، بأحد المستشفيات بالمدينة.

وأوضح المصدر، أن مصطفى رياض، المغربي المقيم بالخارج، والذي احتج على رفض القنصلية منحه تأشيرة السفر نحو الديار الأوروبية، حيث كان يقيم هناك لما يزيد عن 17 سنة، أقدم على إضرام النار في جسده الذي احترق وفق مصدر طبي بنسبة 35 في المائة، خاصة على مستوى الرجلين واليدين، وتتراوح درجة حروقه بين الدرجة الثانية والثالثة، وقد جرى وضعه تحت العناية المركزة بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وهرعت عناصر الأمن لعين المكان من أجل فتح تحقيق في الموضوع لاستكمال الإجراءات القانونية.