بديل ـ الرباط

بالاجماع، فازت قبل قليل من يوم الأحد 13 أبريل، البرلمانية حسناء أبو زيد، برئاسة الفريق البرلماني لحزب "الاتحاد الاشتراكي"، خلال اجتماع لأعضاء اللجنة الادراية، احتضنه مقر الحزب بالرباط.
وحاول انصار الزايدي تأجيل التصويت على رئيس الفريق، لكن أنصار لشكر نسفوا محاولاتهم، قبل أن يعلن رئيس اللجنة الحبيب المالكي عن أبو زيد كرئيسة جديدة للفريق البرلماني لحزب "الوردة".
وبحسب مصادر اتحادية حضرت الاجتماع، فإن اللقاء لم يخل من مشادات عنيفة، بين انصار لشكر وأنصار الزايدي، الذي غاب عن الاجتماع.
وكان لشكر قبل أيام قليلة ماضية قد قال امام مناضلي حزبه "إما انا او الزايدي". ويبقى السؤال كيف سيقبل الزايدي هذا الوضع، وهل ستكون مناسبة للإنشقاق نهائيا عن الحزب؟